Active Level 6
النصائح التي يتوجب على المستخدم اتباعها من أجل إطالة العمر الافتراضي لبطارية الموبايل.

 ترك الموبايل في الشحن بعد أن يصبح مشحونا بالكامل يضر البطارية على المدى الطويل، ويرتكب الكثيرون هذا الخطأ عندما يتركون الموبايل متصل بالكهرباء طوال الليل. 
 
 عندما تصل نسبة الشحن في الموبايل إلى مئة بالمئة، فإن الهاتف يظل يحصل على "قطرات" من الطاقة أثناء اتصاله بالشاحن، وهو ما يؤدي إلى حالة من الضغط العالي داخل البطارية ويترتب على ذلك استهلاك المواد الكيميائية داخلها.


 بطاريات الليثيوم لا تحتاج إلى أن يتم شحنها بالكامل، كما لا يستحب القيام بذلك لأن ضغط الفولت المرتفع داخل البطارية يؤدي إلى استهلاكها بسرعة على المدى الطويل، لذلك ينصح بوضع الموبايل في الشحن عدة مرات متقطعة على مدار اليوم.

على عكس الاعتقاد السائد، إن أفضل سيناريو يمكن اتباعه هو وضع الموبايل في الشحن عندما يفقد عشرة بالمئة من الطاقة فقط. ونظرا لأن هذا الحل ليس عمليا بالنسبة للكثيرين، فإن البديل هو وضع الهاتف في الشحن كلما أمكن ذلك. لا توجد مشكلة من وضع الهاتف في الشحن مرات عديدة على مدار اليوم.(مع ملاحظة عد وصول نسبة الشحن100٪ والأفضل فصل الشاحن عند نسبة 85٪)


ملخص ما سبق: الطريقة الصحيحة لشحن بطارية الموبايل تجنُب تفريغ البطارية بشكل كامل من الشحن. شحن الهاتف المحمول كلما كان ذلك ممكناً. عدم شحن الهاتف بنسبة 100 بالمئة، وخاصةً بعد انخفاض نسبة شحن البطارية بشكل كبير، مما يؤدي إلى إلحاق الضرر بالبطارية ويُقلل من عمرها الافتراضي. 


طريقة شحن الهاتف بشكل سريع :

■ إغلاق الجهاز: 
 وذلك لإيقاف جميع التطبيقات التي تعمل في خلفية الجهاز مما يُؤخِر من إتمام عملية شحن الهاتف، كما أن إغلاق الجهاز يؤدي إلى إيقاف كل ما قد يستهلك بطاريته من مكالمات، وموسيقى، وتطبيقات، أو حتى اتصال بالواي فاي.
 ‏
■ تفعيل وضع الطيران:
 يُمكن تسريع شحن الجهاز بمقدار 25 بالمئة، وذلك من خلال تفعيل وضع الطيران (Airplane Mode) أثناء عملية الشحن، فتفعيل هذا الوضع يؤدي إلى تعطيل العديد من خدمات الهاتف التي تستهلك شحن البطارية، كالوصول إلى الشبكة، أو البلوتوث. 


image
افصل الشاحن عن الموبايل عند نسبة 85٪ - 90٪